الاخوة القاتلة
اهلا بكم شباب هذهي الرسال تقول انكم غير مسجلين رايكم شنو تتسجل لرؤية اخر اخبار المنتدى عن طريق زر التسجيل الموجود بين الازرار الرئيسية
وشكراا الادارة

الاخوة القاتلة

الاخوة القاتلة :: ملتقى التميز والابداع ::
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداثالأحداث  اليوميةاليومية  المنشوراتالمنشورات  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مركذ الاخوةمركذ الاخوة  


Flag Counter
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» هذا عيدنا ......!
الإثنين يوليو 17, 2017 9:57 pm من طرف PFM19

» الوقاية من النفاق .
الإثنين يوليو 17, 2017 9:57 pm من طرف PFM19

» موضوع أعجبني كتير وحابة تقرأوه ..حال الدنيا .
الإثنين يوليو 17, 2017 9:56 pm من طرف PFM19

» ليلة القدر خيرٌ من ألف شهر .
الإثنين يوليو 17, 2017 9:56 pm من طرف PFM19

» ثقافة إسلامية .
الإثنين يوليو 17, 2017 9:55 pm من طرف PFM19

» معلومات عن الطيار
الإثنين يوليو 17, 2017 9:54 pm من طرف PFM19

» معلومات عن فلايت سيميولتر إكس
الإثنين يوليو 17, 2017 9:54 pm من طرف PFM19

» كيف تطير الطائرة؟
الإثنين يوليو 17, 2017 9:54 pm من طرف PFM19

» معلومات عن المراقبة الجوية
الإثنين يوليو 17, 2017 9:54 pm من طرف PFM19

» معلومات عن الاتحاد العربي للنقل الجوي
الإثنين يوليو 17, 2017 9:53 pm من طرف PFM19

» معلومات عن مضيف الطيران
الإثنين يوليو 17, 2017 9:53 pm من طرف PFM19

» مصطلحات لغة الطيران العالمية
الإثنين يوليو 17, 2017 9:53 pm من طرف PFM19

نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
أفضل الأعضاء الموسومين
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
تحويل ويندوز 8 الى نظام تشغيل محمول على الفلاش ديسك ليصبح يعمل من خلاله المصدر: مدو
بتحميلك هذا التطبيق سوف تحصل على ميزة أنيفة بجهازك الأندرويد كما لو على الأيفون + تسريع الجهاز
شفرات لعبة باي ستي
فوئد العسل الرئعة
احاور نفسي/ذهرة الياقوة
بديل السكر الاكثر شيوعا
كيفية انشاء لعبة لجهازك
قصة رجولة استاذ
قصيدة ريا
كيفية انشاء موقع
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الشعر الفصيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

الوسام :
التميز : 27
عدد المساهمات : 857
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 09/10/2015
العمر : 15
الموقع : بنات واولاد
المزاج : جيد

بطاقة الشخصية
نائب مدير: admin

مُساهمةموضوع: الشعر الفصيح   الخميس نوفمبر 17, 2016 4:40 pm

: قراءة في قصيدة فلسفة الجراح للبردوني! للجراح الغائرة ..ابتسامة وبكاء ورمزالبردوني عبدالله ولد سنة 1348هـ 1929م في قرية البردون في اليمن من أبوين فلاحين، أصيب بالعمى بسبب الجدري في الخامسة من عمره، واسعفته الظروف بالدراسة في مدارس " ذمار " عشر سنوات ثم انتقل الى صنعاء حيث اكمل دراسته في دار العلوم ثم عين استاذا للآداب العربية في المدرسة ذاتها . عاش ضريراً يعيش معالفلاحين، حرم أمه صغيراً وأخفق في حبه إخفاقا مؤلماً ولذلك خرج شعره وفيه مسحة من الحزن الكئيب، وفقد بصره جعله يؤثر الصور المسموعة أو الصوتية على الصورالمنظورة أو المرئية ومولده ونشأته في بيئة فقيرة كادحة محرومة طبع شعره بطابع العطف والحنان الشديد على الفقراء والمحرومين والمعدمين من أمثاله فهو شديد الاحساس بشقائهم، ولذلك نجده يلمح في ديوانه التناقض الطبقي وحمل على ترف القصور الذي بنى على استنزاف جهد الكادحين وحرمانه من القلب المنحب كان سببا لنبوغه .نص قصيدة " فلسفة الجراح " للشاعر الكبير - يرحمه الله عبدالله البردوني :فلسفة الجراحمتألم، مما أنا متألم؟حار السؤال، وأطرق المستفهمماذا احسن؟ وآه حزني بعضهيشكو فاعرفه وبعض مبهمبي ما علمت من الأسى الدامي وبيمن حرقة الأعماق ما لا أعلمبي من جراح الروح ما أدري، وبيأضعاف ما أدري وما أتوهموكأن روحي شعلة مجنونةتطفي فتضرمني بما تتضرموكأن قلبي في الضلوع جنازةأمشي بها وحدي وكلي مأتمأبكي فتبتسم الجراح من البكافكأنها في كل جارحة فميا لابتسام الجرح كم أبكى وكمينساب فوق شفاهه الحمرا دمأبداً اسير على الجراح وأنتهىحيث ابتدأت فأين مني المختموأعارك الدنيا وأتهوى صفوهالكن كما يهوى الكلام الأبكموأبارك الأم الحياة لأنهاأمي وحظي من جناها العلقمحرماني الحرمان إلا أننيأهذي بعاطفة الحياة وأحلموالمرء إن أشقاه واقع شؤمهبالغبن اسعده الخيال المنعموحدي أعيش على الهموم ووحدتيباليأس مفعمة وجوي مفعملكنني أهوى الهموم لأنهافكر أفسر صمتها وبشرهاأبناء الحياة وأرحم نشائداًوأحبوأصوغ " فلسفة الجراح "يشدو بها اللاهي ويشجى المؤلمعلم من أعلام اليمن من فلذات أكبادها " الكبار " يرحمه الله رحمة واسعة حين نقلب في صفحات هذا الشاعر الفلتة المنغرس في الأدب المتيم بالثقافة حد الدهشة تسقط منبين يديه أوراق الخريف وثمرات الربيع وفوهة المستقبل نعم ضم البردوني يرحمه الله في حياته ومن خلال شعرهقمة التناقض كما هي مفرداته المتشعبة بحياة وشوارع الفقراء والمساكين كتب حتى مل الحرف منه فتجوفت الكلمات فتمايلا طربا لعمودية شعره عشق المستحيل فارتقى عصاه حلم بالرؤيا فأبصر بشعره ما لم يراه الآخرون صور وشخص قصصاً من الخيال كان إذا ضاقت به الدنيا بما رحبت حاور الجدران أبكاها وأبكته جعل من فقد بصره تحطيم الظلام ورؤية الأحلام تتراقص أمام ناظريه فيعركها بخلطة المعاناة حتى استجرها لمحبيه ليقمات سابقة حليت بسكر المعاني وبأوتار البيان وتناغم البديع ولازلنا ننهل من حروفه الحبلى في قرب ولادة المخاض فسطر بإبداعه أجمل الشعر وأعذبه رقراقاً كقطرات ندى منسابة من بين الأصابع يحرك " يرحمه الله" فكره في الطبيعة رغم قصرها لديه فيلتقطها صوراً جذابة تدخل السرور في النفوس وكأنها من متمرس يرى الجمال فيوظفها أجمل توصيف لله درك من شاعر عطر زماننا - ولازال - بأبهى القوافي وأحلى روي فلربما خطا بتناثر كلماته الشبعي بالتألق والسمو فمرة تجده " يرحمه الله " يعاتب الزمن وقسوة طبقاته بين الناس فيتجهم على الأزمنة وما حوته من تقلبات الحياة ومرة يطيب بشعره الخالد على من استنبت الفقر منهم وأصبح شريكهم ليلاً ونهاراً وما قصيدته التي نحن بصدد قراءتها الآن إلا لتثبت مدى عبقريته " يرحمه الله " فنكأت الجراح منه حتى أدميت وسالت على الطريق وصبغت بالأرجوان ولكنه جعل من شكواه فلسفة وأسلوب بحث مضني وإن اعتراها عوامل طمس الملامح وكشف الوجوه حتى تبدو متعرية بجراحها أمامه هكذا وجها لوجه وكأنه هنا يستمع لشكواها ونحيبها فمارس الطبطبة عليها في فلسفة إبداع لا يجيدها إلا الشاعر العملاق الكبير " يرحمه الله " عبدالله البردوني .متألم، مما أنا متألم؟حار السؤال، وأطرق المستفهمماذا أحس؟ : وآه حزني بعضهيشكو فأعرفه وبعض مبهمالاستفهام وبداية الحزنهنا الشاعر يستحثو حروفه النازفة بمطرقة الألم ومر السؤال وتلعثم الكلمات بين فكيه حائزة وهنا بدايات الشعراء القدامى من أمثال شاعرنا باستفهام أراد به الجذب والانتباه ولربما تعكس الحيرة الآنية في أثناء كتابة القصيدة وتسريعه في تدفق الشكوى وإحساسه بامتلاء الأحــزان في دواخل مشاعره فمرة يتفهم طبيعتها ومرة يتعبه السؤال لدرجة الغموض والحيرة ! كلمة " وأطرق المستفهم " فهنا على ما يبدو إشارة ذكية من الشاعر لتناقض وغربة الإجابة بين السائل والمسؤول وكأنه يمهد لنا بحوارية فهمت من خلالها بإبداع وتألق وتعلم جيداً مدى اختيار قافيته بعناية فائقة بحرف " الميم؛ لزيادة الوجع ونزف الألم وبكائية المتلقي ولكن بعد حين؟ !ثورة الشكوىبي ما علمت من الأسى الدامي وبيمن حرقة الأعماق ما لا أعلمبي من جراح الروح ما أدري، وبيأضعاف ما أدري وما أتوهمتحركت اللوعة وتفتقت الشكوى بفك رموز الألم من خلال بث نجواه لنديمته " ربما؛ وذلك لتخفيف الأسى عليه فعدد الجراح الغائرة الدامية من سهام أصابت سويداء قلبه فتفجرت من الأعماق فالجسد مظهره متوهم وروحه متألمة والأدهى من ذلك ما خفي مما يتجرعه أضعاف أضعاف ما أظهره.الوصف والحرقةوكأن روحي شعلة مجنونةتطغى فتضرمني بما تتضرموكأن قلبي في الضلوع جنازةأمشي بها وحدي وكلي مأتمشبه غرق الألم في ظلام ما يحسه بأن جعل روحه شعلة مضيئة بطريقة غريبة تتهادى يمنة ويسرة في جوفه فتزيدها ضرامة واشتعالاً كلما اقتربت أكثر فأكثر والأخرى شبه مأتمه بموت قلبه أقيمت مراسم العزاء ودفن الموتى في دواخله وأمام الجميع تتعالى على مبسمه توزيع الابتسامات ياه ما أجملها من حرقة؟ !أبكي فتبتسم الجراح من البكا فكأنها في كل جارحة فم يا لابتسام الجرح كم أبكى وكم ينساب فوق شفاهه الحمرا دمالاغتيال والبكاءالعجيب في هذا النص أن في أعماق الشاعر حرب طاحنة ضروس لا يتجرعها إلا هو فبكاؤه هنا نتيجة حتمية لما عرضها في بدايات النص فالمعزون والدافنون واحد ! واستخدام لفظتي جراح وابتسام من باب المقابلة الرائعة التي تعبر عن حالة الشاعر بحرفنة " يرحمه الله " ومما زاد من عمق حزنه تبسم الجراح بعد البكاء وهنا تكمن الفلسفة في هذا النص الحزين حد الكآبة وكيف انه شخص من التشخيص فللجراح الغائزة ابتسامة وبكاء ورمز لها بشفاه الفم السيالة وكأن بقايا هجوم الجراح بادية على الشفاه؟ابدا اسير على الجراح وانتهيحيث ابتدأت فأين مني المختمواعارك الدنيا واهوى صفوهالكن كما يهوى الكلام الأبكموابارك الام الحياة لانهاامي وحظي من جناها العلقنهاية البداياتحين تنتهي رحلة المعاناة من جديد فكأنها مثقوبة الكأس فجراحه غائزة مفتوحة النهايات ! جدلية هذين البيتين وتقابلهما بالاختلاف فرط فيه الشاعر من باب غرز في المتلقي انه الضاحي والمضحي معا فعرك الحياة ثم صفوها طاقة الكلام وتقييد بكمها يجيد حبكه الشاعر حتى خرجت من رحم هذا النص ابناء الحياة السعادة والتعاسة الفرحالحزن الجرح الالم الشفاء العلقم قد صاغها الشاعر باتقان عجيب حتى خيم على جو القصيدة العام هذه التناقضية المتعاكسة .حرماني الحرمان الا اننياهذي بعاطفة الحياة واحلموالمرء ان اشقاه واقع شؤمهبالغبن اسعده الخيال المنعمفلسفة الجراحاهوى الحياة بخيرها وبشرهاابناء الحياة وارحم نشائداًواحبواصوغ " فلسفة الجراح "يشدو بها اللاهي ويشجى المؤلموختم " يرحمه الله " هذه الابيات التي تقطر حسنا وجمالا وصياغة وبلاغة رغم الجراح التي اظهرتها مفردات القصيدة ولكن يكمن عزاؤنا فيها انها مفلترة بفلسفة تغنى بها نشيدا جميلا عذبا " الاهي " والمؤلم على حد سواء شطر البيت " أهوى الحياة بخيرها وبشرها " فيه رمز بركن بالايمان بقضاء الله وقدره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://murmasan.montadarabi.com
نسمة صيف
اخ مشارك
اخ مشارك
avatar

الوسام : ]updown[]center[]img[http://b.top4top.net/p_299bm7rk0.jpg]/img[]/center[]/updown[
التميز : 9
عدد المساهمات : 115
نقاط : 125
تاريخ التسجيل : 13/05/2017
الموقع : مصر
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الفصيح   الأربعاء مايو 17, 2017 11:52 pm

تسلم اخى
على الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://marafe-aleman.forumegypt.net/
Admin
Admin
avatar

الوسام :
التميز : 27
عدد المساهمات : 857
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 09/10/2015
العمر : 15
الموقع : بنات واولاد
المزاج : جيد

بطاقة الشخصية
نائب مدير: admin

مُساهمةموضوع: رد: الشعر الفصيح   الإثنين يوليو 03, 2017 10:46 am

شكرا على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://murmasan.montadarabi.com
 
الشعر الفصيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاخوة القاتلة :: الشعراء-
انتقل الى: